رواية زواج ثأر كاملة pdf للكاتبة أروي الطاهر

رواية زواج ثأر من أشهر الروايات حاليا على ساحة الروايات الإلكترونية في هذا الأسبوع وذلك بعد رواية قلوب حائرة ولكن هذه الرواية مختلفة تماما عن الروايات التي تحدثنا عنها من قبل.

من عنوان الرواية نتوقع أن أحداث الرواية دارت في أحد أنحاء الصعيد في مصر وكذلك يجعلنا نتساءل:

ما الذي تدور حوله رواية زواج ثأر؟

هل عن الثأر أم العادات والتقاليد أم ماذا؟

في الحقيقة منذ أن وجدت الإقبال الشديد على رواية زواج ثأر جعلني هذا أبحث عنها في جميع المواقع الإلكترونية.

لذلك جمعتها إليكم وسأقدمها لكم في هذا المقال حتى لا تجدوا أي عناء أصدقائي في البحث عنها.

وتعتبر رواية زواج ثأر من الأكثر بحثاً في محرك البحث جوجل ليس اليوم فقط ولكن في هذا الأسبوع كله.

لذلك أرشحها لكم أصدقائي لأنني قرأتها بالفعل ووجدت اختلافاً كبيراً بينها وبين الروايات التقليدية التي تتحدث عن الصعيد.

رواية زواج ثأر للكاتبة الرائعة الموهوبة اروي الطاهر وعلى الرغم من صغر سن الكاتبة إلا أن روايتها لاقت شعبية كبيرة وسط القراء وذلك لما تتميز به من تشويق وإثارة.

لمحة عن رواية زواج ثأر:

تدور أحداث رواية زواج ثأر حول أحداث دارت في الصعيد.

حيث تدور حول بطلة الرواية وهي من أبناء الصعيد وتسمى روان وهي في السنة الثانية.

روان فتاة طائشة تحب الحياة والحرية وكذلك غيورة جدا.

لديها أخت أكبر منها تدعى هاجر.

هاجر طبيبة نساء هادئة الطباع ورقيقة جداً عكس روان تماماً.

وتأتي بعد ذلك أختهم الأكبر آية وهي متزوجة وتعيش في بلدة أخرى.

ويمتلكون ثلاث أخوة ذكور يسمون أشرف ومؤيد وربيع.

كعادة أهل الصعيد يحبون أن ينجبوا الكثير من الأبناء حيث يرون أن إنجاب الأبناء يسمي بالعزوة.

نرجع مرة أخرى إلى رواية زواج ثأر:

ذات يوم وروان عائدة من الجامعة قابلت شاباً، وهذا الشاب هو بطل الرواية الثاني ويدعى يوسف.

ركبت روان السيارة مع يوسف وظلوا يتمازحون إلى أن شاءت الأقدار وانقلبت السيارة بهم ونقل الاثنين إلى المستشفى.

وكعادة الصعيد أن هذا عيب فظيع ولا يمكن أن يغفر، كيف لفتاة من أبناء الصعيد أن تركب سيارة مع شاب غريب عن العائلة.

عندما أفاقت روان تذكرت ما حدث وطمأنها الطبيب أن جميع أهلها في انتظارها بالخارج، كان الخوف يتملكها من أبيها لأن هذا يعتبر عار عليهم وبالصدفة اكتشف الأب أن هناك ثأراً بين عائلته وعائلة يوسف.

استقر الأمر أن يتغاضى الأب عما فعله يوسف مع روان وفي المقابل يسامحوهم في الثأر الذين بينهم وكذلك يتزوج يوسف من روان ويصبح صهره.

فهل قبل يوسف وأهله هذا الشرط الذي وضعه والد روان؟

أم ما زالوا مصرين على الأخذ بثأرهم من أهل روان؟

تُري ماذا حدث ؟

هل بالفعل تزوجت روان من يوسف وأصبحت العائلتين عائلة واحدة؟

وكذلك أصبح هذا الزواج زواج ثأر

أم ماذا حدث ؟

سوف نرى ماذا حدث من خلال أحداث الرواية.

فهي في الحقيقة رواية رائعة استمتعت جدا بها وبأحداثها الرائعة.

تقييم الرواية:

نعطى الرواية ب 9 درجات من 10 درجات. الرواية من هنا

اقرأ أيضاً:

رواية حمل أسود كاملة

رواية ليست عذراء كاملة

رواية زواج ثأر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.