رواية أسيرة النمرود – asyrat alnamrud – للكاتبة هاجر محمد

 رواية أسيرة النمرود رواية ذات طابع رومانسي تم تأليفها من قبل الكاتبة الكبيرة هاجر محمد حبيبة، التي أصدرت العديد من الروايات ذات الطابع الرومانسي، والتي نالت على اعجاب الكثير من القراء المحبين لهذا الطابع.

وتعتبر رواية أسيرة النمرود هي أخر ما قدمته الكاتبة في الفترة الأخيرة، ونالت على اعجاب وبحث الكثير من القراء، وقد تم صدور رواية أسيرة النمرود بتاريخ 4/8/2021، وحتى وقتنا هذا وصل عدد قرائها لعدد ضخم، كما تم تحميل الرواية من قبل الكثير من القراء.

شخصيات رواية أسيرة النمرود

  • أوس الحديدي ( النمرود ) يبلغ من العمر 33 عاماً ويتميز ببشرة خمرية وجسم طويل وعريض ومفتول العضلات، وملامح جادة ونظرات حادة، وشخصية قوية وجبارة.
  • صبا فتاة تبلغ من العمر 25 عاماً عزباء، وتتميز بجمال رقيق وجذاب مما يجعل كل من يراها يغرم بها لجمالها ورقة طبعها.
  • مربية صبا وهي سيدة في أواخر عمرها، تعيش مع صبا وقد تكفلت برعايتها عندما كفلت صبا حينما كانت تعيش في الملجأ في سن الخامسة عشر من عمرها.

ملخص رواية أسيرة النمرود

تدور أحداث الرواية بين الجبروت والقوة والشر والقسوة من قبل النمرود، والتي يقابلها من قبل الفتاة صبا الكره والرغبة في الانتقام والعناد والشعور بالعذاب، كما لو أنها تعيش في سجن أسيرة لدى النمرود.

إلا أن صبا استطاعت أن تحول هذه المعركة لصالحها، حتى استطاعت أن تتحرر من أسر سجن النمرود وتتحول الأدوار، حتى يصبح النمرود وجبروته وقسوته هو الأسير في حب صبا.

النمرود هو فتى قوي البنيان رزقه الله من القوة والعقل ما يفوق به أي شاب في عمره، إلا أن أوس الحديدي استغل هذه القوة ورجاحة العقل في الشر والجبروت على الناس، لذا كان يهابه جميع من حوله خوفاً من قسوته وجبروته.

وعلى العكس من ذلك فإن صبا فتاة تمتلك من الجمال الرباني ما يجعل أي شخص يغرم بها بمجرد رؤيتها، وبالرغم من ذلك فإنها فتاة قوية وعنيدة، رفضت الزواج حتى ترعى السيدة المسنة في أواخر عمرها، والتي عملت على رعاية صبا بعد إحضارها من الملجأ وهي في عمر الخامسة عشر من عمرها.

بالرغم من اختلاف طريق كلاً من النمرود وصبا في الحياة، إلا أن الأقدار تشاء وتجمع طريق كلاً من النمرود وصبا ليجتمعوا في مكانٍ واحد، ويتقابلا ويحدث بينهم صراعات ومواجهات عديدة، النمرود لا يعرف قلبه طريق الحب ولا يخضع لهذه المشاعر بسهولة.

وكذلك صبا التي لا تتنازل على الإطلاق عن كبريائها وتنتقم بقسوة، لذا أصبح كلاً منهم يضم للأخر مشاعر مختلفة تدور بين الكره والانتقام والعذاب والعناد، ثم تذوب كافة هذه المشاكل وتتحول إلى حب وعشق من قبل النمرود للفتاة صبا التي أوقعته أسير لديها، ويمكنكم قراءة الرواية كاملة للتعرف على تفاصيل القصة وكيف استطاعت صبا أن تجعل النمرود عاشق لها.

تقييم الرواية

حصلت رواية أسيرة النمرود على تقييم عالي من قبل القراء، والذي كان لا يقل عن 9/ 10 ، كما كان هناك إقبال كبير عليها من خلال البحث عن أجزاء الرواية كاملة في محرك البحث جوجل، وعندما اكتملت كافة أجزاء القصة أصبح بإمكان القراء تحميلها كاملة  pdf .

كما يمكن قراءة رواية أسيرة النمرود من قبل كافة الأعمار، نظراً لطابعها الرومانسي الذي يناسب الشباب والكبار، إلا أن الرواية لا تتناسب مع الأطفال، أي من هم دون الثانية عشر من عمرهم.

اقرأ أيضاً: رواية ليست عذراء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.